Figo29 » Interviews http://figo29.com For Football and Me Thu, 21 Jul 2016 11:09:25 +0000 en-US hourly 1 جهاد المنتصر يعد بمفاجآت قادمة في ذا فكتوريوسhttp://figo29.com/2014/05/07/%d8%ac%d9%87%d8%a7%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%aa%d8%b5%d8%b1-%d9%8a%d8%b9%d8%af-%d8%a8%d9%85%d9%81%d8%a7%d8%ac%d8%a2%d8%aa-%d9%82%d8%a7%d8%af%d9%85%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%b0%d8%a7-%d9%81%d9%83/ http://figo29.com/2014/05/07/%d8%ac%d9%87%d8%a7%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%aa%d8%b5%d8%b1-%d9%8a%d8%b9%d8%af-%d8%a8%d9%85%d9%81%d8%a7%d8%ac%d8%a2%d8%aa-%d9%82%d8%a7%d8%af%d9%85%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%b0%d8%a7-%d9%81%d9%83/#comments Wed, 07 May 2014 12:41:31 +0000 http://figo29.com/?p=2791 التحضيرات للموسم الثاني بدأت و الأكاديمية الكروية تحصد النجاح

 

مع تقدّم حلقات الموسم الأول من برنامج “ذا فكتوريوس” كان لا بد من إلقاء الضوء على تطور البرنامج و الوقوف عند أهم أحداثه و توقع القادم منه٠

جهاد المنتصر، لاعب كرة القدم الليبي العالمي، و صاحب فكرة البرنامج، خصّ موقعنا بمقابلة شاملة تحدّث فيها عن تقييمه المبدئي لحد الآن و عن مستقبل البرنامج و اللاعبين المشاركين٠

اللقاء كان يصلح في خانة الحوار الودي و الصريح و تمّ من داخل موقع تصوير البرنامج ممّا أعطاه طابعاً مميّزاً و ساعد على كشف التجهيزات العالية و المجهودات الجبارة التي يقوم بها المنتجون و فرق الإعداد٠

 

من باب التذكير، هل البرنامج فكرتك أو هو اقتباس عن فكرة برنامج موجود أصلاً؟

قد فكرت بالبرنامج لتقديم الفرصة للشباب العربي الذي يمتلك الموهبة الكروية و لا يحصل على الفرصة لإظهارها. من خلال متابعتي لبعض برامج “تلفزيون الواقع” في إيطاليا و إسبانيا استلهمت فكرة إنشاء برنامج مماثل و لكن يختص بكرة القدم فقط. إذا أخذنا برنامج “اكس فاكتور” كمثال و قمنا بمقارنته ب “ذا فكتوريوس” نجد الفرق واضحاً حيث أننا قمنا بجولات ميدانية في عديد من البلدان العربية لاختيار المواهب المشاركة و إحضارها إلى دبي٠

Jehad Muntasser The Victorious Interview 01

 

ماذا عن تقييمك الشخصي للبرنامج في هذه المرحلة، بعيداً عن تقييمات المشاهدين و الصحافة؟

اعتماداً على النقد الذاتي و من حرصي على رؤية البرنامج يتطور في كل حلقة، أستطيع القول بأنني سعيد جداً بما نقدمه و أعتبره تجسيداً ناجحاً عن رؤيتي للبرنامج. إدارة الانتاج حريصة على نجاح البرنامج بتسخير كل طاقاتها و خبراتها للدمج بين مبدأ “تلفزيون الواقع” و فكرة العرض التلفزيوني القائم على كرة القدم كأساس للبرنامج٠

 

و هل وصلتكم الإحصائيات عن عدد المشاهدين حول العالم؟ هل الأرقام و النتائج تدل على نجاح البرنامج؟

التقييمات التلفزيونية فاقت تصورنا حيث أن الأرقام تتحدث عن احتلال البرنامج المرتبة الرابعة في المملكة العربية السعودية كمثال و ذلك في الحلقات الأولى. نحن نعتقد أن مستوى المشاهدة سيرتفع في جميع البلدان مع تقدّم البرنامج و مع تفاعل المشاهدين و تعلّقهم به أكثر٠

 

هل تواجد النجم العالمي دييجو مارادونا يعدّ عاملاً أساسياً وراء نجاح البرنامج حتى الآن؟

مارادونا يبقى اللاعب الأفضل عبر العصور و مشاركته أعطت البرنامج الميثاقية المطلوبة. مارادونا يمتلك هالة و طاقة مختلفتين عن أي لاعب آخر، و يصعب إيجادهما في أي نجم آخر حتى و لو كان ليونيل ميسي، و هو يقوم بتسخيرهما في البرنامج لحث المشتركين على تقديم الأفضل. و من جهة نظر تكتيكية، مارادونا يبهرنا بتقييماته للاعبين و بمشاركتنا خبراته و حتى أخطائه لنتعلم جميعنا منها. كما أن وجود اسم مارادونا في إعلانات البرنامج و خلال فترة الاختبارات ساعد على جذب أعداد أكبر من المشاركين لأن اسم مارادونا وحده كفيل بجذب انتباه الناس إلى شيء جديد. و الآن و بعد أن أصبح البرنامج معروفاً في جميع الدول العربية، نتوقع الحصول على آلاف الطلبات للمشاركة في الموسم القادم٠

 

هل هناك مخططات حالية لإنتاج موسم ثانٍ من “ذا فيكتوريوس”؟

نعم و بكل تأكيد سيكون هنالك مواسم لاحقة و متتابعة من البرنامج. لقد أثبت البرنامج أهميته في هذه المرحلة المبكرة لملايين المشاهدين و لجميع المواهب الشابة و نحن نريد إكمال ما بدأناه. “ذا فيكتوريوس” ليس مجرد برامج تلفزيوني يعد بآمال زائفة. نحن نقدم للرابح فرصة التقدم لاختبارات أحد الأندية العالمية و مقابل مادي عالي يساعده على تحسين حياته. كما أنه يعطي المشاركين جميعاً فرصة نادرة لإظهار مواهبهم و تطوير مهاراتهم و تعليمهم كيف يصبحون عناصر أفضل. أنا كجهاد المنتصر حصلت على فرصة مماثلة تمكنت من بعدها من الإنضمام لنادي أرسنال الانجليزي و أريد أن أعطي الشباب العربي فرصة مماثلة للوصول إلى العالمية٠

 

و لكن الخاسر من البرنامج لن يحصل على هذه الفرصة، و هناك تخوّف من أن مشاركته في برنامج تلفزيوني ستحوّله إلى شخص مغرور و يقف تطوّره من بعدها٠٠٠

لا يمكننا توقّع نتائج الفوز أو الخسارة في حياة كل مشترك. و لكن في هذا السن فإن الشهرة و التعلق بها هي من أسباب السقوط السريع للاعب كرة القدم. لذلك نحاول أن نزرع الإيجابيات من المشاركة في نفوس اللاعبين و توجيههم نحو الاستفادة منها لتحسين مستواهم. كما أننا نحاول ترك أثر إيجابي فيهم و إعطائهم النصائح حول كيفية متابعة حياتهم و سوف نحتفظ بالمعلومات الشخصية عن كل مشترك و نقدم لهم المعونة عند الحاجة أو عند سؤال أية جهة مهتمة بالتعاقد معهم. و هنالك جزئية تتعلق بكيفية تواصلنا معهم لاحقاً و لكن لا يمكنني الإفصاح عنها في الوقت الحالي بسبب عدم تبلور الفكرة حتى اللحظة، و لكننا سنكون وراءهم لمساعدتهم. نحن نقوم بتحسين أسلوب حياتهم الآن لمساعدتهم كي يصبحوا أشخاصاً أفضل لاحقاً٠

Jehad Muntasser The Victorious Interview 02

 

هل لديكم أي تصوّر في هذه المرحلة عن التغييرات أو التحسينات الممكنة عند انتاج الموسم الثاني؟

الأفكار و التحضيرات للموسم القادم قد بدأت بالفعل! هنالك تطوير على طريقة اختيار المواهب المشاركة و على الجولة التي سوف نقوم بها إلى البلدان العربية. لقد زرنا سبعة بلدان و نريد زيادة العدد إذا سمحت الأوضاع الأمنية في بعضها بذلك. كما أن استوديو التصوير حيث يتبارى المتسابقون قد يخضع لعملية توسيع. أما الميزانية المحددة للانتاج فهي ستخضع لإعادة تقييم على أمل أن تصبح أكبر. الاعتماد على زيادة عدد الشركات الراعية للبرنامج هو عامل أساسي لتحقيق ذلك. و نسعى أيضاً للتنويع من حيث إحضار النجوم العالميين الذين يساهمون بزيادة ميثاقية البرنامج و تحسين مهارات اللاعبين. و سوف نقدم للجماهير و المشتركين مفاجأة كبيرة خلال هذا الموسم تتعلق بأحد اللاعبين الحاليين في نادٍ يشارك في مرحلة متقدّمة من دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم٠

 

هل تسعون إلى العالمية عبر بيع حقوق البرنامج لانتاجه في بلدان أخرى و بلغات مختلفة؟

هنالك بالفعل جهات مهتمة بتعميم فكرة البرنامج و انتاجه في بعض البلدان و قد تم التواصل مع بعض الشركات و خاصة الآسيوية منها و لكننا نريد التريث قبل الدخول في هذا المجال. نحن نعمل بداية على إنهاء هذا الموسم بنجاح و التحضير للموسم الثاني قبل أن تترسخ أسس البرنامج و يصبح جاهزاً للانطلاق إلى العالمية٠

 

هل هنالك أي تواصل معكم من أية جهة رياضية أو نادٍ كروي مهتم بالتعاقد مع أي من اللاعبين الشباب؟

لا محادثات رسمية مع أية جهة و لكن هناك تواصل مع بعض المهتمين. الأيام القادمة ستحمل بعض المعلومات الجديدة و خاصة عندما يتناقص عدد المشتركين و تصبح متابعة اللاعبين أسهل على المهتمين٠

 

ماذا عن النادي الأهلي – دبي؟ هل قمت و بحكم عملك فيه بتقديم النصيحة عن وجوب التعاقد أو الرعاية لأحد المشتركين؟

بالطبع سأقدم النصيحة للنادي الأهلي لأنها فرصة لاكتشاف مواهب لم يتم الوصول إليها بدون البرنامج. و هنالك بعض المواهب التي لم تشارك لظروف معينة و لكن تستحق المتابعة و سأعطيك اللاعب السوري “مصطفى” صاحب ال 12 ربيعاً كمثال. هذا الولد وجدناه في الأردن في مخيم اللاجئين و لم نستطع إدراجه في البرنامج بسبب سنه و لكن يستحق المتابعة٠

 

كلمة أخيرة؟

أود التقدم من دولة الإمارات العربية المتحدة و إمارة دبي بشخص حاكمها و شعبها بالشكر لما قدموه لنا من دعم و تشجيع. كما أود شكر كل من يعمل على إنجاح و انتاج هذا البرنامج و شكر خاص للمشاهدين و لكل من يدعمنا أو ينتقدنا لتقديم الأفضل٠

]]> http://figo29.com/2014/05/07/%d8%ac%d9%87%d8%a7%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%aa%d8%b5%d8%b1-%d9%8a%d8%b9%d8%af-%d8%a8%d9%85%d9%81%d8%a7%d8%ac%d8%a2%d8%aa-%d9%82%d8%a7%d8%af%d9%85%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%b0%d8%a7-%d9%81%d9%83/feed/ 1